تصميم إطارات السيارات
Posted in: غير مصنف

معلومات عن كيفية تصميم إطارات السيارات

تصميم إطارات السيارات يخضع للكثير من المعايير، والتي على أساسها ينتج لنا الإطار في النهاية، بمميزاته الكثيرة والتي تكون قادرة على تحدي الظروف الجوية سواء من الحرارة العالية أو الرطوبة المرتفعة، وهذه المعايير هي التي تتنافس الشركات في تطبيقها بأعلى كفاءة ممكنة، لتصبح هي في الصدارة بين شركات تصنيع الإطارات الأخرى.

تصميم إطارات السيارات

الإطارات هي الجزء الوحيد في السيارة الذي يلامس الأرض، لذا هو الذي ينقل الحركة من جميع محركات السيارة الداخلية لتصبح ملموسة على أرض الواقع.

لهذا يجب أن يكون هذا الجزء أي الإطار شديد التحمل، وبه من السلاسة ما يساعد على الحركة بسهولة، ومن الثبات ما يجعل القيادة آمنة خاصة عند المنعطفات، لذا فيجب أن يكون تصميم إطارات السيارة قادرًا على  تأدية هذه الوظيفة بإتقان شديد.

فتصبح في النهاية مميزة بمرونتها العالية وفي نفس الوقت تتمتع بالتماسك الشديد، وهذا راجع للمواد المستخدمة في تصنيعها، فلا تحضر الشركات المطاط وحده وتصنع منه دوائر لتركيبها في السيارات، وإنما يخضع الأمر لتركيب عجينة مليئة بالمكونات.

  • المطاط: يكون هو المكون الأساسي في الإطارات، وهو مادة طبيعية في الأساس، ونحصل عليها من لحاء الشجر، وأحيانًا يحصلون عليه مصنعًا، ويأتي من النفط الخام، إذ يكون أحد المستخلصات التي تخرج منه.
  • الحشوات: مواد تضاف إلى المطاط، وهي أسود الكربون، ويعني المادة التي تنتج من احتراق الهيدروجين والكربون، وأحيانًا السيليكا والطباشير، وأحيانًا تستخدم بعض الشركات مكونات أقل سعرًا لتقليل التكلفة، مثل النشا وقشور الجوز ولحاء الأشجار.
  • الملدنات: تكون عبارة عن بعض الأصماغ والزيوت، وتضاف إلى المطاط بهدف منحه الليونة اللازمة التي تسمح له بالحركة بسهولة، كما تكون بنسب معينة كي لا تجعله في النهاية سهل الانزلاق.
  • مواد أخرى: هذه المواد تكون عادة أسرار في شركات تصنيع الإطارات، ليست أساسية في صنع الإطار، وإنما كل شركة تضع الإضافات الخاصة بها والتي تزيد من عمر الإطار، وتجعله يتمتع بمميزات أكثر، أو يصبح موفرًا للوقود، وبعض الشركات تستخدم التقنيات التي تمنح الإطار القدرة على الحركة حتى بعد أن يُثقب.

أجزاء إطار السيارة 

إن تصميم إطارات السيارات لا يكون فقط عبارة عن تلك الحلقة المطاطية السوداء التي تضم كل هذه المكونات المعقدة، وإنما يكون به أكثر من جزء آخر، هذه الأجزاء تتجمع معًا وفي النهاية تمنح الإطار القدرة على تأدية وظيفته بشكل جيد.

  • حلقات التثبيت: هي الحلقة المعدنية الصلبة التي تغطي المطاط، وتكون على جانبي الإطار، وتعمل على تثبيته على العجلة، وتحول دون خروج الهواء من الإطار، بالتالي يبقى ضغط الهواء به لمدة أطول.
  • الأحزمة: تكون نسيج من الأسلاك، ولكن تراه لون المطاط لأنه يكون مغطى بطبقة منه بالفعل، ووظيفة هذا الإطار أنه يساعد على رفع متانة الإطار، كما يجعله قويًا ضد الثقوب.
  • الطيَّات: عبارة عن مجموعة من الطبقات الليفية، وهي التي تعطي الإطار المظهر الخارجي المرن.
  • الجوانب: عبارة عن مقاطع جانبية للإطارات، تمنحه الثبات، والسماكة التي تمنحه هذا المظهر القوي. 
  • السطح: الجزء الذي يلامس الأرضية من الإطار، وعادة ما يحتوي على مجموعة من الأخاديد الطولية، والعرضية كذلك، ولا تكون على ذات العمق، فالهدف منها زيادة الاحتكاك بين الإطار والأرض، وبالتالي يمنح هذا السيارة ثباتًا أعلى، خاصة على الطرق المائية والمليئة بالثلوج والوحل.
  • الأكتاف: عبارة عن حافة رفيعة، موقعها التقاء السطح مع الجوانب، والهدف من تصميمها بهذا الشكل هو التحكم في السيارة أثناء الانعطاف.

وجميع الإطارات لدى متجر النهدي تحوي نفس المميزات، خاصة أنها من ماركات عالمية دقيقة الصنع وتملك ضمانًا لأعوام.

كيف يصنع إطار السيارة؟

قد بينا المواد التي تستخدم بصناعة الكفرات، بالإضافة إلى تصميم إطارات السيارات الذي يجعلها تخرج لنا بهذا الشكل، ولكن ما هي الخطوات أو العملية التي تتم بها هذه النتيجة المذهلة؟

  • تخلط جميع المكونات الأساسية المكونة للإطارات، ولكن يكون هذا في ظروف تصنيع ملائمة من حرارة مرتفعة جدًا، بالإضافة إلى الضغط الهائل، وهذا كي تتجانس المكونات معًا جيدًا ويصبح قوامها شبيهًا بالضمغ.
  • يصبح المطاط الآن على هيئة شرائح سميكة جدًا، وتكون ذات أحجام كبيرة، ثم تقطع ليتم تشكيلها بعدها على هيئة قطع الإطارات التي ذكرناها.
  • الآن يتم تجميع كافة القطع التي صُنعت معًا، حتى يصبح لدينا إطارًا بشكله النهائي، ويتم لصقها بمادة لاصقة قوية جدًا تجعل القطع معًا كأنهم جزء واحد.
  • في هذه المرحلة يأخذ الإطار شكله النهائي، فيوضع في قالب مخصص لضبط المقاس، ويترك في درجة حرارة عالية جدًا تصل إلى 149 درجة مئوية، كما أن الأخاديد التي تكون على سطح الإطارات من الخارج تُشكل في هذه الخطوة من القوالب التي توضع فيها.
  • حسب المواصفات والجودة التي تتبعها الشركة يترك الإطار في القالب، ثم بعدها يخضع للعديد من الاختبارات الفحصية التي تُعاين مدى قدرته على تحمل كل شيء، ويكون هذا بأكثر من وسيلة، إما بالمعاينة البشرية أو الأشعة السينية.

الفرق بين إطارات سيارات الركاب والشاحنات الخفيفة

قد يظن البعض أن جميع الإطارات المخصصة لجميع السيارات تصنع بذات الطريقة، إلا أن تصميم إطارات السيارات يكون مختلفًا طبقًا للاستخدام المخصص لكليهما، وكذلك تباين مهام التشغيل الخاصة بكليهما.

فإطارات الشاحنات تعمل في أوضاع أقسى بكثير من التي تعمل فيها إطارات السيارات العادية، كما ترفع حمولات أكبر بكثير، وعادة ما تكون طرق السفر وعرة على عكس طرق المدينة، لهذا تكون بها بعض المكونات المختلفة مثل الغلاف الإضافي والسير والكابل الفولاذي الذي يكون أقوى من العادي.

كما ويمكنك الحصول على كافة أنواع الإطارات سواء الكبيرة أو الصغيرة بجودة ممتازة عبر متجر النهدي للإطارات، فلديه تشكيلة واسعة من الماركات العالمية من المؤكد أنها ستنال استحسانًا لديك.

لماذا يختلف تصميم الإطارات؟

إن إطارات السيارات يوجد منها أكثر من نوع، هذه الأنواع تتباين في المواد الأساسية المصنوع منها الإطار، والتي تؤثر بالضرورة على ما يتحمله الإطار وما لا يتحمله، وعلى العمر الافتراضي له.

فمثلًا ثمة الإطارات الشتوية، والتي صنعت بكميات معينة من مادة السيليكا هي التي تمنحها الثبات والأمان على الأرضيات المبللة، كما تقي تلك المركبات هذا الإطار من التجمد.

على العكس تمامًا من الإطارات الصيفية، والتي تكون قادرة على تحمل السير على الطرق الرملية بثبات، إضافة لقدرتها على الثبات على الطرق غير المستوية، كما تتحمل الإطارات الحرارات العالية.

بعض السائقين أيضًا يختارون الإطارات وفقًا لحاجاتهم وليس وفقًا للطقس، لذا تجد أنهم يختارون الإطارات التي توفر في الوقود، وآخرين يختارون الإطارات التي تتحمل السير حتى بعد أن تصاب بالثقوب، وأكثر من يستهلك هذا النوع هم من يسيرون دومًا بطرق غير ممهدة أو مُحبي سباقات السيارات.

كل هذه الأنواع من الإطارات تجدها لدى متجر النهدي، وبأسعار تنافسية بالفعل، كما يمنحك ميزة التقسيط على 3 أو 4 مرات.

إن تصميم إطارات السيارات بشكل يتماشى مع الوظيفة التي تقوم بها يجعل من القيادة أسهل بكثير، خاصة إذا كانت هذه الإطارات دقيقة الصنع وتخدم الأداء العالي للسيارة لتجعله مثاليًا.

اقرأ أيضًا: